مدراس الفن التشكيلي

كل ما يخص المدرسة الدادائية من معلومات ( تعريفها , روادها , تاريخها , لوحات )

المدرسة الدادائية

المنطلقات الفكريه

الدادئيه حركة عبثيه رفضيه , ظهرت مع بدايه الحرب العالميه الاولى في عواصم غربيه مثل زيورخ ونيويورك … ، وانتقلت بعض مظاهرها لاحقا الى اماكن اخرى في العالم .

غير ان عباره دادا لم تستخدم للمره الاولى بالمعنى التاريخي الذي اعطي لها الا في أبريل من عام 1910، عندما اطلقت على الحركة التي اسسها في زيورخ فنانون كانوا قد قصصدوا سويسرا نتيجة لـ الحرب من جهات اوربيه مختلفه .

التسمية 

كلمة دادا ليست بحد نفسها الا لفظة نجدها في كل اللغات بما فيها اللغه العربيه وترتبط عامة بلغه الاطفال فهيا مثلا مجرد عباره ساذجه في الالمانية وحرف جواب نعم – نعم بالروسيه والرومانيه ولاتعني شيئا إلا حصان خشبي للاطفال في الفرنسية .

لا يوجد شك في ان الطابع الطفولي والعبثي لتلك العبارة يعكس رفضا لعامة القيم والتقاليد المتعارف عليها ، وتبينا لمواقف ساذجة لم تكن الغايه منها الا الرد المباشر على ماسببته الحرب من خيبة امال شبان هذه المرحله التاريخيه فاختيار كلمة دادا الغير مبررة يوميء الى وضعية فكريه كانت قد تكونت منذ 1912 .

يشرح الطابع الاساسي لتلك الحركه والاساليب التي اتبعتها للتعبير عن ارائها ، فليس للدادية من مبادئ مترابطة او نظم منهجيه متماسكه تجعل منها تيارا محددا او اسلوبا فنيا جديدا ، الا ان ما يجمع بين غير مشابه ممثليها هوا بدون شك سبيله خاصه في التعبير تمثلت بسلوك تلك الجماعه ومواقفها المعادية والسلبيه من المجتمع البورجوازي الجديد .وقد كانت الدادا تفجرا لليأس عند الفنان الذي شعر بان الهوه القائمه بينه وبين المجتمع وزمانه والمتجسده بتلك المذبحه الجنونية .

كما ان الدادائيين لم يتبعوا نهجا محددا في التعبير عن ارائهم لجأوا الى كل الوسائل التي يمكن ان تخطر ببالهم من أجل اثاره الراي العام والاساءه الى الطبقه البورجوازيه ومفاهيمها

رواد الحركة

 رواد الدادائية تربطهم  فكرة بأن الطبقة البرجوازية في المجتمع بما تحمله من مفاهيم هي التي أدت الى نشوب الحروب، لذا فهم رفضوا تلك المفاهيم من خلال أعمالهم الفنية التي إتصفت بالعشوائية والفوضى والخروج عن العقلانية ومن رواد الدادائية هو جورج غروسيز (الماني هاجر الى أمريكا وحصل على الجنسية الأمريكية عام 1938) الذي صرح بأن قصد في أعماله مهاجمة الأطراف المضطلعة بنشوب الحروب في العالم ..

 على مدى السنوات التي أعقبت تأسيس الحركة، حاول بعض رواد الدادائية أصدار مجلات تعكس مفاهيم لكن تلك المحاولات لم تكن ناجحة فالبعض منها لم يزد عن عدد واحد وتلاشت بعدها، وهناك كتباً نشرت عن الدادائية أيضاً ولكنها لم تلق الرواج الكافي

وكان أكثر الفنانين شأناً وصلة هم الفنانين ( زيوريخ هانز – وجان أرب ).

الاعمال الفنية

في عام 1920 أفتتح معرضاً دادائياً في مدينة كولونيا بالمانيا، وكان المعرض مقام في حانة وكان الزائر يشاهد أغرب ألاعمال منها على سبيل المثال  مبولة موضوعة بوضع مقلوب أو مطالعة أشعار بذيئة على لسان إمرأة أو قصائد خالية من المعنى ، أو غير ذلك، أغلق المعرض من قبل الشرطة بتهمة انتهاك الذوق العام، لكن منظميه لجأوا الى القضاء وأسقطوا التهمة عنهم فأعيد فتحه مجدداً

لوحات من المدرسة الدادائية 

 

 

 

 

أقرأ ايضا 

لوحــة “أختـان وكتــاب” للفنان إيمان المالكي

لوحات ملهمة للفنان الفرنسي أوجين ديلاكروا

لوحـة “الطفـل الباكـي”

لوحــة “الصبي ذو البزة الحمراء”

فن الرسم ثلاثي الأبعاد للفنان فريدو : أعمال فنية مدهشة بورقة وقلم رصاص

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق